الرئيس السوداني يعلن السماح بمرور نفط الجنوب

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير السماح بمرور نفط الجنوب عبر أراضيه عقب زيارة قام بها سالفا كير رئيس جنوب السودان للخرطوم.

ووعد البشير بالتزام بلاده بجميع الاتفاقيات التي وقعتها الخرطوم مع الجنوب، ومن ضمنها الاتفاقية التي تتعلق بمرور النفط المصدر من الجنوب عبر الأراضي السودانية.

وكان السودان قد هدد في وقت سابق بعدم السماح لنفط الجنوب بالوصول للموانئ من أجل التصدير.

يذكر أن الخلاف على عوائد النفط كثيرا ما ينشب بين الدولتين ويؤدي الى إعاقة تصدير النفط، مما يعود بأضرار على اقتصادي البلدين.

وكان رئيس جنوب السودان قد وصل إلى العاصمة السودانية الخرطوم قبل أيام قليلة من انتهاء مهلة السودان الذي حددها لوقف نقل النفط من دولة الجنوب عبر خطوط أنابيب مهمة.

وكان في استقبال كير نظيره السوداني عمر البشير.

يذكر أن آخر زيارة قام بها كير للخرطوم كانت في أكتوبر / تشرين الأول 2011.

وأعلن السودان في يونيو/حزيران تجميد تسع اتفاقيات أمنية واقتصادية مع جنوب السودان، وهدد بإغلاق أنابيب نقل النفط التي تربط بين جنوب السودان وموانئ التصدير السودانية على البحر الأحمر.

وجاء القرار بعد اتهام البشير جوبا بدعم متمردين يعملون عبر الحدود المتنازع عليها. لكن جنوب السودان تنفي تقديم أي دعم للمتمردين.

وكان الجانبان قد اتفقا في مارس / آذار على نزع فتيل التوتر واستئناف صادرات النفط من جنوب السودان عبر السودان الذي يمثل الطريق الوحيد لوصول نفط جنوب السودان إلى الاسواق.

ويعتمد جنوب السودان بشكل كبير على صادرات النفط وقد يؤدي وقف تدفق النفط إلى تداعيات اقتصادية وسياسية خطيرة على البلاد.

المزيد حول هذه القصة