مقتل 16 من أسرة واحدة في هجوم باللطيفية جنوب بغداد

قال مسؤولون امنيون عراقيون إن 16 فردا من اسرة واحدة قتلوا في هجوم شنه مسلحون على دارين ببلدة اللطيفية جنوب العاصمة بغداد.

وقام المسلحون بتفجير الدارين اللذين يسكنهما شقيقان واسرتاهما في بلدة اللطيفية التي تقع الى الجنوب من بغداد بمسافة 40 كيلومترا.

ويعتقد ان قائمة الضحايا تشمل خمس نسوة على الاقل وستة اطفال.

يذكر ان العراق يشهد في الاشهر الاخيرة تصعيدا في اعمال العنف هو الأسوأ منذ عام 2008.

فقد قتل في شهر اغسطس / آب الماضي وحده اكثر من 800 شخص، معظمهم في محافظة بغداد.

وقالت احدى الناجيات من هجوم اللطيفية، وتدعى حنين مظهر، لوكالة رويترز من المستشفى الذي ترقد فيه "اقتحم مسلحون دارنا اثناء الليل ورموا والدي بالرصاص اربع مرات في رأسه، ثم قتلوا اثنين من اشقائي وابن عمي. لقد كانوا يقتلون كل من يظفرون به. اما انا فقد تمكنت من الهرب من باب الدار الخلفي."

وفي هجوم منفصل، قالت الشرطة إن خمسة جنود قتلوا عندما انفجرت عبوة قرب السيارة التي كانوا يستقلونها في بلدة الطارمية التي تقع الى الشمال من بغداد.

كما قتل خمسة رجال شرطة عندما هاجم انتحاري مركزا للشرطة في مدينة الموصل الشمالية.

المزيد حول هذه القصة