الإسلاميون والمعارضة في المغرب "يتفقون على تعديل وزراي"

Image caption رئيس الوزراء عبد الإله بنكيران ينتمي إلى حزب العدالة والتنمية الإسلامي

تمكن حزب العدالة والتنمية الإسلامي، الذي يقود الحكومة الائتلافية في المغرب، من الوصول إلى اتفاق مع حزب المعارضة الرئيسي ينص على تشكيل حكومة ائتلافية جديدة، بحسب ما أفادته به تقارير إعلامية.

ومن المتوقع الإعلان عن تغيير وزاري خلال الأيام المقبلة عقب الاتفاق بين رئيس الوزراء عبد الإله بنكيران، الذي ينتمي إلى حزب العدالة والتنمية، ورئيس التجمع الوطني للأحرار صلاح الدين مزوار.

وصعد حزب العدالة والتنمية إلى سدة الحكم للمرة الأولى بعد الفوز الذي حققه في الانتخابات البرلمانية عام 2011 إجراءها الملك في أعقاب ما يعرف بـ"الربيع العربي".

ويسعى الإسلاميون لتشكيل حكومة ائتلافية جديدة لتجنب إجراء انتخابات مبكرة بعد إعلان حزب الاستقلال الذي يحوز العديد من الحقائب الوزارية نية سحب وزرائه من الحكومة الحالية في مايو/أيار، متهما حزب العدالة والتنمية الفشل في معالجة الاقتصاد وحل مشاكل اجتماعية ملحة.

ونقل موقع "لكم" الإخباري المغربي عن مسؤول بالتجمع الوطني للأحرار الخميس ان اتفاقا تم التوصل إليه يحوز بموجبه مزوار على منصب وزير المالية.

وأضاف المصدر أن حكومة بنكيران الجديد ستعلن خلال الأيام المقبلة

وأكد برلماني عن حزب العدالة والتنمية، فضل عدم ذكر اسمه، أن اتفاقا تم التوصل إليه سيجرى بموجبه تغييرا وزاريا "محدودا" الأسبوع المقبل، بحسب "فرانس برس".

وعلى الرغم من الفوز بانتخابات 2011 بعد عقود من البقاء في المعارضة، لم يتمكن حزب العدالة والتنمية من الفوز بأغلبية مريحة بالانتخابات وهو ما دفعه إلى تشكيل ائتلاف مع ثلاثة أحزاب أخرى بينها حزب الاستقلال.

المزيد حول هذه القصة