القاعدة تقتل طبيبا من منظمة اغاثة في سوريا

Image caption تدير المنظمة ستة مستشفيات واربعة مراكز صحية شمالي سوريا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طبيبا سوريا يعمل في منظمة اطباء بلا حدود عثر عليه مقتولا الاسبوع الجاري قتل على يد جماعة الدولة الاسلامية في العراق والشام، المتصلة بالقاعدة.

وقال المرصد المعارض ومقره بريطانيا إنه علم أن الطبيب محمد أبيض قتل على يد الجماعة اثر اختطافة شمال سوريا.

وقال المرصد في بيان "وفقا للاطباء، قتلت جماعة الدولة الاسلامية في العراق والشام محمد ابيض اثر اختطافه فجر الاثنين في قرية سيجو حيث كان يعمل".

وأعلنت أطباء بلا حدود مقتل أبيض يوم الخميس.

وقالت أطباء بلا حدود إن أبيض، 28 عاما، عثر عليه الثلاثاء في حلب حيث كان يعمل في مستشفى تابع للمنظمة تعالج ضحايا الحرب الأهلية في سوريا.

ولم تحدد منظمة الاغاثة الطبية كيف قتل أو من قد يكون المسؤول عن قتله.

وقالت أطباء بلا حدود إنه "على الرغم من عدم اتضاح ملابسات مقتل الدكتور أبيض، تدين أطباء بلا حدود الهجوم على جراح كان يعمل بلا كلل للتخفيف من وطأة وضع إنساني بالغ القسوة".

وقالت جوان توباو المدير العام للمنظمة "مقتله خسارة كبيرة لأسرته وللمرضى الذين كان يعالجهم ولأطباء بلا حدود".

وأضافت "نشعر بالغضب الشديد إزاء بالهجوم على جراح شاب يسعى لإنقاذ السوريين ضحايا الصراع".

وتدير المنظمة ستة مستشفيات واربعة مراكز صحية شمالي سوريا وتقوب إنها اجرت 3400 عملية جراحية و66 ألف كشف طبي في البلاد بين يونيو/حزيران 2012 ويوليو/تموز 2013.

وقال المرصد أيضا إن جماعة الدولة الاسلامية في العراق والشام مسؤولة أيضا عن مقتل محمد الحمادة، وهو شاعر معارض يوم الخميس.

وقال المرصد إن الحمادة قتل بالقرب من وسط حماة وهو يبحث عن تفاصيل ابنه المفقود.

وتتهم جماعة الدولة الاسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة، وهي جماعة مسلحة أخرى مرتبطة بالقاعدة، بسلسلة من الانتهاكات في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.