الولايات المتحدة تجلي دبلوماسيين من لبنان وتركيا

Image caption تعرضت السفارة الأمريكية في بيروت لتفجير عام 1983

أمرت الولايات المتحدة بإجلاء كافة الدبلوماسيين غير الضروريين وعائلاتهم من لبنان بسبب "تهديدات أفراد ومنشآت البعثة الأمريكية في بيروت."

كما بدأت واشنطن سحب عاملين من قنصليتها في أدنة، جنوب شرقي تركيا، ونصحت المواطنين الأمريكيين بتجنب السفر إلى لبنان وجنوب تركيا.

ولم ترد تفاصيل محددة حول طبيعة التهديدات.

ويتزامن مع تحركات الرئيس الأمريكي باراك أوباما للضغط على الكونغرس للموافقة على توجيه ضربات عسكرية إلى سوريا بعد اتهام واشنطن الحكومة السورية باستخدام أسلحة كيماوية في هجوم بضواحي دمشق الشهر الماضي.

كما يأتي القرار بعد أسبوع فقط على وصول السفير الأمريكي الجديد، ديفيد هيل، إلى بيروت.

وقد كان للأزمة السورية تداعيات مهمة على كل من تركيا ولبنان، التي يوجد بها أكثر من 700 ألف لاجئ نزحوا بسبب أعمال العنف الدائرة منذ حوالي 30 شهرا.

وتستضيف تركيا أيضا مئات الآلاف من اللاجئين، وشهدت هجومات لقوات سوريا على الحدود بين البلدين.

وكانت بريطانيا قد أصدرت الشهر الماضي تحذيرا بشأن السفر إلى لبنان.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها لم تأمر بسحب العاملين غير الضروريين من السفارة في بيروت.

لكن الوزارة أشارت إلى أن جميع عائلات الدبلوماسيين البريطانيين غادروا بعد تحديث التحذير من السفر في 30 أغسطس/آب.

المزيد حول هذه القصة