الجيش المصري يوسع عملياته في سيناء

الجيش المصري
Image caption الجيش يقول إنه يسعى على تطهير سيناء من"الإجرام والإرهاب".

أكد مصدر عسكري مصري لبي بي سي أن الجيش يشن هجمات مسلحة موسعة لمواجهة من سماه العناصر والبؤر الاجرامية بمناطق بجنوب الشيخ زويد في شمال سيناء.

وقال المصدر إن الهدف من الهجمات، التي بدأت صباح السبت، هو "تحقيق الاستقرار الامني وذلك في إطار العمليات التي تقوم بها القوات المسلحة لتطهير سيناء".

وتختلف هذه العملية الموسعة عن سابقتها في أنها تشمل توغل القوات البرية المدعومة بالآليات والمصحوبة بغطاء جوي من مروحيات الأباتشي في مناطق عدة في وقت واحد.

وخلال الأيام الماضية كانت الطائرات تقصف بشدة عددا من المواقع ثم تتواجد قوات برية محدودة في المنطقة لوقت قصير.

ويواصل الجيش المصري، ممثلا في قوات الجيش الثاني الميداني عملياته بالتعاون مع الشرطه المحلية، وفق المصدر.

وتمشط طائرات الآباتشي المنطقة المستهدفة مع انتشار الآليات والمعدات العسكرية.

وأفاد شهود عيان وسكان محليون فى شمال سيناء لبي بي سي بأن أعدادا كبيرة من القوات والآليات مدعومة بغطاء جوي من طائرات الأباتشي شاركت فى الحملة الأمنيه بمناطق محددة هي قرى التومة والمقاطعة والظهير والمناطق المحيطة بها جنوب الشيخ زويد ورفح.

و شوهدت المروحيات تحلق على ارتفاعات منخفضة وسمعت بوضوح أصوات انفجارات هزت تلك القرى.

المزيد حول هذه القصة