الحوار الوطني في اليمن: اتفاق على الفيدرالية واختلاف على عدد الاقاليم

Image caption وزير الخارجية اليمني ابوبكر القربي

تتفق الأطراف المشاركة في الحوار الوطني في اليمن على أن تكون الفيدرالية شكلا للدولة إلا أنهم لا يتوافقون على عدد الأقاليم المكونة لهذه الفيدرالية.

أكد ذلك وزير الخارجية اليمني ابوبكر القربي حسبما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأكد القربي في التصريحات التي ادلى بها على هامش مؤتمر في دبي أنه "ما زال هناك خلاف" حول موضوع الأقاليم.

وبينما يتمسك غالبية الجنوبيين بصيغة من إقليمين تستعيد في الشكل حدود دولتي اليمن الشمالي والجنوبي السابقتين، يرفض الشماليون هذا الطرح ويميلون إلى صيغة بها عدد من أكبر من الأقاليم.

ووفقا للجدول الزمني للمرحلة الانتقالية في اليمن، من المقرر أن ينتهي الحوار الوطني في 18 ايلول/سبتمبر.

ويفترض أن يخلص الحوار إلى وثيقة تكون أساسا لصياغة دستور جديد، على أن ينظم استفتاء على الدستور وانتخابات تشريعية في شباط/فبراير 2014.

ومن المقرر إنشاء صندوقين، أحدهما لاعادة الاعمار والتعويضات في الجنوب وفي منطقة صعدة والآخر "للعدالة الانتقالية"، في إشارة إلى تعويض ضحايا العنف الذي رافق الاحتجاجات ضد نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

المزيد حول هذه القصة