الرئيس اليمني يعيد للخدمة عسكريين فصلوا عام 1994

Image caption الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الاربعاء مراسيم اعاد للخدمة بموجبها نحو 800 من ضباط الجيش والشرطة والامن كانوا قد طردوا عقب الحرب الاهلية عام 1994 الى الخدمة.

وقالت وكالة سابا اليمنية الرسمية للانباء إن الرئيس هادي اصدر يوم الاربعاء اربعة مراسيم اعاد بموجبها 600 من ضباط الجيش و200 من ضباط الشرطة والامن للخدمة.

وكان اليمنيون الجنوبيون ينتظرون هذا الاجراء ذي الاثر الرجعي بالنسبة للرواتب والمستحقات التقاعدية بفارغ الصبر.

وياتي الاجراء الاخير بينما يتواصل في اليمن حوار وطني حول صياغة دستور جديد للبلاد واجراء انتخابات جديدة في فبراير / شباط المقبل، وذلك استمرارا لعملية التحول السياسي التي بدأت بانتفاضة 2011 التي ادت الى الاطاحة بالرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وكانت ضمن مطالب الجنوبيين تعويض زهاء 70 الف عسكري وموظف مدني فصلوا او احيلوا على التقاعد بعد ان سحق الشمال تحرك الجنوب نحو الانفصال عام 1994.

ويطالب المندوبون الجنوبيون المشاركون في جلسات الحوار الوطني بدولة اتحادية تتكون من جزئين شمالي وجنوبي، بينما يقترح الشماليون ان تتشكل الدولة الاتحادية من اكثر من جزئين.

المزيد حول هذه القصة