مصر: دعوات لـ "شل" حركة مترو الانفاق والداخلية تحذر

Image caption حذرت الداخلية المصرية من انها ستتدخل "بكل حزمٍ وحسم" لحماية أمن المواطنين.

حذرت وزارة الداخلية المصرية المتظاهرين الإسلاميين من أنها ستواجه بقوة اية محاولة لقطع الطرق أو عرقلة حركة المرور.

ويأتي ذلك بعد ساعات من دعوة حركة تطلق على نفسها اسم "شباب ضد الانقلاب" إلى ركوب مترو الأنفاق الأحد منذ الساعة السابعة صباحا كجزء من خطة العصيان المدني لإصابة الدولة بالشلل الكامل.

وقالت الداخلية المصرية في بيان لها أنه ستتم مواجهة ما تقوم به جماعة الإخوان من قطع الطرق وإعاقة حركة المرور والتعدى على بعض الأئمه فى المساجد وإختطاف مراسلى وسائل الإعلام وتهديد أمن المواطنين "بكل حزمٍ وحسم وفق ما يكفُله القانون للقوات من حماية أمن المواطنين وتوفير الطمأنينة والسكينة للمجتمع".

ووصفت الداخلية في بيانها تصرفاتٍ وأفعالٍ جماعة الإخوان بأنها خروج واضح على مبادىء السلمية فى التعبير عن الرأى و تقع تحت طائلة القانون.

شل حركة

وطلبت "شباب ضد الانقلاب" فى دعوتها على صحفتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ممن سيشارك فى الفاعلية بعدم رفع أي شعارات أو هتافات حتى يصعب تعقبهم أمنيًا.

وكانت قوات الأمن فرقت باستخدام القوة في 14 آب/أغسطس اعتصامين لمؤيدي الرئيس المصري المعزول في رابعة العدوية وميدان نهضة مصر ما تسبب في سقوط مئات القتلى معظمهم من انصار مرسي.

ونفى مصدر مسؤول بشركة تشغيل مترو الأنفاق ما تردد عن وقف الحركة الأحد بسبب دعوة أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي للتجمع بالمترو وركوبه بأعداد كبيرة لتعطيله.

وقد لقي شخص مصرعه وأصيب أكثر من عشرة أشخاص في مواجهات وقعت الجمعة بين قوات الأمن المصرية والمتظاهرين المؤيدين للرئيس المعزول في محافظتي الإسكندرية والمحلة.

وكانت المظاهرات المؤيدة للرئيس المعزول قد انطلقت من عدد من المساجد بالعاصمة المصرية ومحافظات أخرى عقب صلاة الجمعة.

وجاءت بعد يوم من قرار الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور تمديد حالة الطواريء السارية في البلاد منذ شهر، لمدة شهرين إضافيين، بسبب "التطورات الأمنية".

المزيد حول هذه القصة