تأجيل جلسات إعادة محاكمة حسني مبارك إلى أكتوبر المقبل

مبارك ونجلاه
Image caption يقيم مبارك في مستشفى المعادي العسكري تحت الإقامة الجبرية

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل جلسات إعادة محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال، ووزير الداخلية السابق حبيب العادلي و 6 من كبار مساعديه، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، إلى جلسات متتالية في 19 و 20 و 21 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وتضمن قرار المحكمة إيقاف البث التلفزيوني المباشر لوقائع الجلسات الثلاث التي حددتها المحكمة لسماع الشهود، وكذلك حظر النشر لكل ما يدور في تلك الجلسات في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة كافة، داخل مصر وخارجها، وذلك حفاظا على الأمن القومي المصري.

وجاء قرار التأجيل للاستماع إلى شهادة عدد من المسؤولين السابقين والحاليين بينهم اللواء مراد موافي، مدير جهاز المخابرات العامة السابق، واللواء مصطفى عبد النبي رئيس هيئة الامن القومي ووزير البترول الحالي شريف إسماعيل واللواء أركان حرب حسن الرويني قائد المنطقة المركزية العسكرية السابق.

وكان مبارك (85 عاما) قد حكم عليه بالسجن مدى الحياة العام الماضي لتورطه في مقتل متظاهرين سلميين خلال ثورة 25 يناير/كانون الثاني.

وعقب استئناف الحكم الصادر بحق مبارك مطلع هذا العام، بدأت إعادة محاكمته في مايو/ أيار.

وأطلق سراحه في أغسطس/آب، بعدما بلغت فترة حبسه احتياطيا الحد الأقصى المسموح به قانونا.

ويقيم الرئيس السابق حاليا في مستشفى عسكري في حي المعادي حيث وضع رهن الإقامة الجبرية.

المزيد حول هذه القصة