اتفاق روسي أمريكي بشأن الأسلحة الكيمياوية السورية

Image caption بدأت المباحثات بين واشنطن وموسكو مباحثات في جنيف قبل ثلاثة أيام

اتفقت الولايات المتحدة وروسيا على أن تتيح الحكومة السورية ترسانتها من الأسلحة الكيمياوية لاطلاع المفتشين الدوليين تمهيدا للتخلص منها.

وحدد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في جنيف إطارا من ست نقاط تقوم بموجبه دمشق بتسليم قائمة كاملة بما لديها من أسلحة كيمياوية خلال أسبوع.

وأكد الوزير الأمريكي عقب محادثات مكثفة استغرقت ثلاثة أيام على التزام واشنطن وموسكو بالتخلص من هذه الأسلحة في أسرع وقت ممكن وبأكثر الطرق أمنا.

وأشار كيري إلى أن الاتفاق يمكن أن يصدر في صورة قرار للأمم المتحدة يدعمه تهديد بفرض عقوبات أو استخدام القوة حال عدم الالتزام به.

لكن لافروف قال إن الاتفاق المقترح لم يتضمن أي إشارة للاستخدام المحتمل للقوة إذا لم تلتزم الحكومة السورية ببنود الاتفاق.

وأوضح الوزير الروسي أن منظمة الأسلحة الكيمياوية التابعة للأمم المتحدة يجب أن تقر الاتفاق الأمريكي-الروسي قبل وضع الجدول الزمني لتنفيذه.

وقال كيري إن الهدف هو الانتهاء من تدمير الأسلحة الكيمياوية السورية كافة بحلول منتصف 2014.

وأضاف أنه يجب السماح للمفتشين بالدخول إلى سوريا بحلول نوفمبر / تشرين الثاني، مشيرا إلى أنه يتعين السماح لهم بالوصول إلى كل المواقع في البلاد.

المزيد حول هذه القصة