احتجاجات في تركيا لليوم الخامس على التوالي

Image caption الشرطة استخدمت الغاز لتفريق المتظاهرين في اسطنبول

استخدمت قوات الأمن التركية الغاز المسيل للدموع لفض الاعتصامات المناهضة للحكومة في العديد من المدن لليوم الخامس على التوالي.

في هذه الأثناء تعهد رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان بالقضاء على ما وصفه بالجهود الرامية إلى "إثارة الشغب".

واستمر الكر والفر بين قوات الأمن المدعومة بالعربات المصفحة ومدافع المياه والشباب في شوارع كاديكوي في الجانب الأسيوي من اسطنبول.

وكانت هناك احتجاجات مشابهة في أنقرة حيث يعترض المتظاهرون على إنشاء مركز ديني يضم مسجدين أحدهما للسنة والأخر لإحدى الطوائف الشيعية.

كما تحدثت تقارير على مواقع التواصل الاجتماعي عن اضطرابات محدودة في مدينتي أنطاليا و أنطاكية الساحليتين على البحر المتوسط.

وشهدت تركيا اضطرابات وأعمال شغب استمرت أسابيع في شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز الماضيين.

واندلعت احتجاجات بشكل متقطع في تركيا هذا الصيف لكنها تجددت خلال الأيام الأخيرة بعد وفاة شاب في اشتباكات مع الشرطة في أنطاكية بالقرب من الحدود مع سوريا الثلاثاء الماضي.

وتأتي الاضطرابات الأخيرة قبل ستة أشهر فقط من الانتخابات المحلية التي تعتبر بداية سلسلة من الانتخابات تتضمن أيضا انتخابات رئاسية في أغسطس/أب المقبل إلى جانب انتخابات برلمانية مقرر إجراؤها في عام 2015 .

المزيد حول هذه القصة