مصر: الجيش يقتحم بلدة دلجا التي يسيطر عليها مؤيدو مرسي

Image caption ناشد اقباط البلدة الحكومة التدخل

اقتحمت قوات الجيش المصري بلدة دلجا وسط البلاد التي كانت خاضعة لسيطرة اسلاميين موالين للرئيس المعزول محمد مرسي، فقد دخلت قوات الجيش والشرطة تدعمها الطائرات المروحية البلدة في وقت مبكر من يوم الاثنين.

وكان الاقباط من سكان البلدة البالغ عددهم زهاء 120 الفا قد ناشدوا الحكومة التدخل قائلين إنهم لم يعودوا يتمكنون من اداء شعائرهم بحرية وان "بلطجية" يفرضون عليهم اتاوات.

وما برحت السلطات المصرية تشن حملة ضد الاسلاميين منذ الاطاحة بمرسي في الثالث من يوليو / تموز الماضي.

وقال الاب ايوب يوسف، مطران كنيسة مار جرجس للكاثوليك في دلجا، قال قال لبي بي سي إن الاسر المسيحية في البلدة تشعر بارتياح ازاء تدخل الجيش، ولكنها ما زالت قلقة.

وقال شهود إن الاسلاميين لم يقاوموا القوات التي دخلت البلدة فجر الاثنين.

وفي حادث آخر، فجر مسلحون اسلاميون عبوة تحت حافة كانت تقعددا من رجال الشرطة قرب مدينة العريش في سيناء الاثنين.

وقد اصيب ثمانية من ركاب الحافلة بجروح في الحادث.

وكانت الحافلة متجهة الى العريش من بلدة رفح الواقعة على الحدود مع قطاع غزة.

المزيد حول هذه القصة