مهاجرون افارقة يقتحمون مليلية في البر المغربي

Image caption هدم المهاجرون جانبا من الجدار

هدم نحو مئة من المهاجرين الافارقة غير الشرعيين جانبا من السور المحيط بمستعمرة مليلية الاسبانية في البر المغربي، واقتحموا المنطقة قادمين من المغرب وبذا وصلوا الى الاتحاد الاوروبي.

وقد اصيب ستة من افراد الحرس المدني الاسباني بجروح في صدامات مع المهاجرين، كما اصيب احد المهاجرين الافارقة بكسر في ساقه عندما سقط من اعلى السور.

يذكر ان الآلاف من الافارقة يتوجهون الى المغرب سنويا بأمل التمكن من اجتياز السور.

ومليليلة التي يسكنها زهاء 80 الف نسمة - مع سبتة، المستعمرة الاسبانية الاخرى في البر المغربي - تعتبران الارض الاوروبية الوحيدة التي لديها حدود مشتركة مع افريقيا.

وتقول الحكومة الاسبانية إن القلاقل التي تشهدها دول شمالي افريقيا قد زادت من اعداد الذين يحاولون الوصول الى الاتحاد الاوروبي عن طريق عبور سور مليلية.

وقالت وكالة فرانس برس إن المهاجرين الافارقة الذين تمكنوا من العبور الى مليلية سيجري ايواؤهم في مركز خاص لاستقبال المهاجرين.

وكان حاكم مليلية عبدالملك البركاني قد قال في مايو / ايار الماضي إن شرطة المدينة لا تكاد تتمكن من السيطرة على تدفق المهاجرين.

وقال البركاني إن تشديد الاجراءات المطبقة بحق المهاجرين في جزر الكناري الاسبانية الكائنة في المحيط الاطلسي تدفع اعداد كبيرة منهم للتوجه الى مليلية.