قتل فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في مخيم جنين بالضفة الغربية

جنود إسرائيليون
Image caption قال الجيش الإسرائيلي إن الشاب البالغ من العمر 20 عاما توفي متأثرا بجراحه في مستشفى إسرائيلي

قالت مصادر فلسطينية وإسرائيلية الثلاثاء إن ناشطا فلسطينيا قتل برصاص جنود إسرائيليين خلال اقتحام منزله بمخيم جنين للاجئين شمالي مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وذكر الجيش الإسرائيلي أن قواته فتحت النار على الرجل أثناء محاولته الفرار من الاعتقال بعد أن أطلق فلسطينيون النار على القوات الإسرائيلية وألقوا قذائف حارقة عليها في محاولة لمنع اعتقاله.

وأضاف بيان الجيش أن الشاب ويبلغ من العمر 20 عاما توفي متأثرا بجراحه في مستشفى إسرائيلي.

وقال مصدر أمني فلسطيني "تم إبلاغنا من قبل الجانب الإسرائيلي أن الشاب إسلام الطوباسي (20 عاما) توفي متاثرا بإصابته بالرصاص خلال اعتقاله من منزله."

وأصدرت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية بيانا ينعي الطوباسي ويوضح أنه عضو في الحركة.

والطوباسي رابع فلسطيني يقتل في الضفة الغربية منذ أن استأنفت إسرائيل والفلسطينيون محادثات السلام في يوليو/تموز.

وقالت المصادر أن لا معلومات لديها حول نشاط الشاب ولكنها أوضحت بأن شقيقه الذي كان ناشطا في حركة الجهاد الاسلامي قتل على يد الجيش الاسرائيلي في عام 2006.

واستمرت اللقاءات بين مفاوضي الجانبين رغم واقعة شبيهة في أغسطس/آب في مخيم آخر للاجئين حيث قتل جنود ثلاثة فلسطينيين.

واستؤنفت المفاوضات بعد توقف دام ثلاثة أعوام بسبب التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

المزيد حول هذه القصة