الشرطة الإسرائيلية تشتبك مع مصلين فلسطينيين عند المسجد الأقصى

Image caption الاشتباكات عند الأقصى تتكرر، كما حدث في السادس من سبتمبر.

قال الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية إن اشتباكات وقعت في باحة المسجد الأقصى صباحا بين عدد من المصلين والشرطة بعد إلقائهم الحجارة على مجموعة من اليهود.

وتقول الشرطة الإسرائيلية إن اليهود كانوا يزورون باحة الأقصى.

وأضاف المتحدث باسم الشرطة ميكي روزينفيلد أن ثلاثة ممن تقول الشرطة إنهم مسؤولون عن رشق الحجارة اعتقلوا.

ويشير شهود عيان إلى أن الشرطة الإسرائيلية انتشرت صباح الأربعاء في ساحات المسجد الأقصى بكثافة، ومنعت المواطنين من الدخول إليه قبل وقوع الاشتباكات.

ويخشى الفلسطينيون من اقتحام المستوطنين والمتشددين اليهود للأقصى عشية عيد العرش اليهودي الذي يبدأ الخميس، حيث تكررت الدعوات من جماعات يهودية ونواب ينتمون إلى اليمين الإسرائيلي بالسماح لليهود فقط بالصعود إلى ما يسمونه جبل الهيكل.

وكانت رئيسة لجنة الداخلية في الكنيست ميري ريجب قد دعت قبل ستة أشهر إلى فرض تقسيم زماني للمسجد الأقصى ما بين المسلمين واليهود للصلاة، على غرار الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل.

وأضاف المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية أن الأوضاع الآن هادئة.

المزيد حول هذه القصة