مفتشو الاسلحة الكيمياوية: عائدون الى سوريا قريبا

Image caption يقول سيلستروم إن فريقه سيقدم تقريره النهائي في اكتوبر

قال آكي سيلستروم، رئيس فريق مفتشي الامم المتحدة للاسلحة الكيمياوية، الاربعاء إن فريقه سيعود الى سوريا قريبا لاتمام مهمته.

وقال سيستروم في تصريحات نقلتها وكالة فرانس برس "نعم، نحن عائدون الى سوريا. لم نكمل استعداداتنا بعد، ولذا لا استطيع تعيين موعد مغادرتنا، ولكننا عائدون قريبا."

وكان فريق التفتيش الذي يقوده سيلستروم - والذي توجه الى سوريا الشهر الماضي - قد خلص في تقرير نشر الاثنين الماضي ان ثمة اسلحة كيمياوية قد استخدمت في سوريا على نطاق واسع.

وجاء في التقرير ان هناك ادلة واضحة تشير الى ان استخدام غاز السارين السام تسبب في مقتل المئات في غوطة دمشق في الحادي والعشرين من اغسطس / آب الماضي.

وقال سيلستروم إن التقرير كان تقريرا مؤقتا، مضيفا "كانت هناك شكاوى قدمت الى الامين العام للامم المتحدة منذ مارس / آذار الماضي ضد جانبي الصراع."

واضاف "هناك 13 او 14 شكوى ينبغي التحقيق فيها."

وأكد سيلستروم ان المفتشين لن يخوضوا في مسألة توجيه اصابع الاتهام الى طرف بعينه بالمسؤولية عن هجوم اغسطس الذي تقول الولايات المتحدة إنه تسبب في قتل 1400 شخصا على الاقل.

وعبر عن امله في ان يتمكن الفريق من تقديم تقرير نهائي عن مهمته "بحلول نهاية اكتوبر / تشرين الثاني."

المزيد حول هذه القصة