العثور على 10 جثث لشباب مقيدين شرقي بغداد

Image caption النزاع في سوريا أجج التوتر بين الشيعة والسنة في العراق

قال مسؤولون أمنيون إن أطفالا عثورا على 10 جثث لشباب مقيدين أعدموا رميا بالرصاص في الرأس، في مصنع مهجور شرقي العاصمة العراقية بغداد.

وأفاد المصدر الأمني أن الأطفال لاحظوا ذهاب وإياب سيارات إلى مصنع دواء مهجور في منطقة المعامل، قرب مدينة الصدر، فذهبوا إلى هناك ليجدوا جثثا لشباب بين سن 17 و25 عاما، يبدو أنهم قتلوا قبل يومين.

وشهد العراق تصفيات جسدية وإعدامات بالجملة عندما بلغ النزاع الطائفي بين السنة والشيعة ذروته في عامي 2006 و2007، حيث قتل الآلاف غيلة.

ولكنها المرة الأولى منذ أعوام التي يعثر فيها على هذا العدد الكبير من الجثث في مكان واحد.

ولا تعرف الجهة التي تقف وراء هذه الإعدامات.

وقد غذى النزاع في سوريا المجاورة التوتر بين الشيعة والسنة في العراق.

وخلف العنف في العراق 800 قتيلا في شهر أغسطس/آب وحده، وشهدت بغداد أكبر عدد من عمليات القتل، حسب تقارير الأمم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة