العراق: ارتفاع حصيلة العنف الجمعة إلى 28 قتيلا و68 جريحا

تفجير سابق في العراق
Image caption تفاقم العنف الطائفي في العراق خلال الأشهر الأخيرة

ارتفعت حصيلة أعمال العنف الجمعة في العراق الى 28 قتيلا و 68 جريحا من المدنيين ورجال الشرطة والجيش.

وأفاد مصدر امني في مدينة الموصل بمقتل مرشح سابق في الانتخابات المحلية بيد مسلحين جنوب شرق الموصل، كما قُتِل جنديان وجرح ثلاثة اخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم غربي المدينة.

وفي العاصمة بغداد ، افاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية بمقتل ضابط برتبة عقيد في الجيش العراقي من الطائفة السنية عندما أطلق عليه مسلحون مجهولون النار امام منزله في منطقة أبي دشير جنوب بغداد وتسكنها غالبية شيعية مساء الجمعة .

وانفجرت قنبلتان وسط المصلين في مسجد للسنة اثناء صلاة الجمعة، مما تسبب في مقتل 18 شخصا، بينما قتل سبعة آخرون في هجمات أخرى، حسبما قال مسؤولون.

وشن مسلحون العديد من الهجمات في مساجد سنية وشيعية العام الحالي، مما زاد من مخاوف عودة الصراع الطائفي التي بلغت ذروتها عام 2006 - 2007 واودت بحياة آلاف الاشخاص.

وقالت الشرطة وأحد الأطباء إن القنبلتين اللتين انفجرتا في مسجد مصعب بن عمير بالقرب من سامراء، شمالي بغداد، الى اصابة 21 شخصا.

ويأتي الانفجار بعد يوم من العثور على جثث عشرة شباب قتلوا اثر اطلاق النار عليهم في بغداد، حسبما قالت وكالة اسوشييتد برس نقلا عن مسؤولين.

وأضاف هؤلاء المسؤولون أن أحداث عنف أخرى وقعت في سامراء يوم الجمعة، حيث تسبب هجوم بمدافع الهاون في مقتل أم وابنتها واصابة زوجها بالقرب من المسجد الذي جرى تفجيره.

وقالوا إن فتاة أخرى قتلت واصيب اثنان من افراد اسرتها في هجوم آخر بمدافع الهاون غربي المدينة.

وفي كركوك، اختطف مسلحون جنديا وقتلوه، بينما ادت قنبلة زرعت على جانب الطرق في بعقوبة إلى مقتل شخص واصابة ثلاثة آخرين، حسبما قال مسؤولون.

وأدى تفجير في موكب ضابط للشرطة في مدينة الموصل الى مقتل امرأة واصابة 12 شخصا آخرين، من بينهم الضابط.

المزيد حول هذه القصة