العراق: مقتل 15 شخصا في انفجار قنبلتين بمسجد للسنة في مدينة سامراء

تفجير سابق في العراق
Image caption تفاقم العنف الطائفي في العراق خلال الأشهر الأخيرة

قتل 15 شخصا على الأقل في العراق وجرح آخرون في تفجير قنبلتين في مسجد للسنة بمدينة سامراء شمال العاصمة بغداد، حسب مسؤولين.

ووقع التفجير خلال صلاة الجمعة.

وتفاقم العنف الطائفي في العراق خلال الأشهر الأخيرة إذ بلغ المستويات التي سجلت خلال عام 2008.

ويذكر أن سامراء التي تقطنها أغلبية سنية تبعد بمسافة 100 كيلومتر شمال بغداد.

ووقع الهجوم عندما كان المصلون يدخلون المسجد استعدادا لصلاة الجمعة.

وليس من الواضح من هي الجهة التي نفذت الهجوم على المسجد.

ويأتي تصاعد العنف في العراق خلال الشهور الماضية في سياق تزايد التوترات الطائفية والإثنية والتي احتدمت بعدما أغار الجيش العراقي على معسكر كان يعتصم فيه محتجون سنة في أبريل/نيسان الماضي ضد حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي بالقرب من الحويجة.

وذكرت التقارير أن قوات الأمن العراقية اعتقلت خلال الأسابيع الماضية مئات من المشتبه فيهم من أعضاء تنظيم القاعدة في بغداد ومحيطها في إطار حملة تقودها الحكومة تحت شعار "الانتقام للشهداء".

لكن الحملة التي تستهدف الأحياء السنية بالأساس أغضبت السنة وفشلت حتى الآن في إيقاف العنف.

وقتل أكثر من 5000 شخص حتى الآن خلال هذه السنة، 800 منهم لقوا حتفهم في شهر أغسطس/آب الماضي، حسب الأمم المتحدة.