دمشق تقدم معلومات حول ترسانتها من الأسلحة الكيمياوية

Image caption تتهم واشنطن ولندن وباريس الحكومة السورية بالمسؤولية عن هجوم الغوطة الشهر الماضي

قدمت الحكومة السورية تفاصيل بشأن أسلحتها الكيمياوية إلى منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية في لاهاي، وذلك في إطار اتفاق روسي أمريكي خاص بالتعامل مع ترسانة دمشق من هذه الأسلحة.

وقالت المنظمة، ومقرها لاهاي، إنها تتوقع الحصول على المزيد من التفاصيل من سوريا خلال الأيام المقبلة.

وحدد السبت كموعد نهائي أمام سوريا لتقدم قائمة كاملة بأسلحتها الكيمياوية.

وهددت الولايات المتحدة بتوجيه ضربة عسكرية ضد حكومة الرئيس السوري بشار الأسد عقب اتهامها بالمسؤولية عن هجوم كيمياوي في ضواحي دمشق الشهر الماضي وصفته الأمم المتحدة بأنه "جريمة حرب".

وقال ميشيل لهوهان، المتحدث باسم منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية إن ما أقدمت عليه سوريا يعد "إعلانا مبدئيا".

وأشار إلى أن الأمانة الفنية بالمنظمة تقوم حاليا بفحص ما قدمته دمشق، رافضا الحديث عن أي تفاصيل.

ويهدف الاتفاق الذي توصلت إليه موسكو وواشنطن بشأن أسلحة دمشق الكيمياوية يصل بموجبه مفتشون إلى سوريا في نوفمبر/تشرين الثاني لتقديم تقييم مبدئي والإشراف على عملية التخلص من أجهزة معينة.

ومن المتوقع الانتهاء من عملية التخلص من هذه الأسلحة بحلول منتصف العام المقبل.

المزيد حول هذه القصة