روحاني: على الغرب الاقرار بحق ايران في تخصيب اليورانيوم

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال الرئيس الايراني حسن روحاني الاحد إن على الحكومات الغربية الاقرار والاعتراف بحق بلاده في تخصيب اليورانيوم في اي اتفاق قد يتم التوصل اليه حول الملف النووي الايراني.

واضاف الرئيس الايراني ان ذلك يجب ان يشمل "كل حقوق الامة الايرانية، وخصوصا حقوقها النووية وحقها في تخصيب اليورانيوم على ارضها ضمن اطار القوانين الدولية."

وتأتي تعليقات روحاني الاخيرة، التي ادلى بها في استعراض عسكري سنوي اقيم في العاصمة طهران، قبيل سفره الى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة. ومن المقرر ان يجتمع روحاني بالرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند على هامش اجتماعات الجمعية العامة.

وقال روحاني "اذا اقروا (الحكومات الغربية) بهذه الحقوق، فسيجدون ان الشعب الايراني شعب عاقل ومسالم وودي. نحن مستعدون للتعاون، ونستطيع سوية ان نحل كل مشاكل المنطقة وحتى المعضلات الدولية."

واضاف "ان الشعب الايراني يسعى للتنمية وليس معنيا بالحصول على الاسلحة النووية."

تحذير

Image caption الرئيس الايراني حسن روحاني

من ناحية اخرى، حذر الحرس الثوري الايراني الدبلوماسيين الايرانيين من "مخاطر الاتصال بالمسؤولين الامريكيين" حسب ما جاء في تصريح اصدره الحرس قبيل لقاءات محتملة بين دبلوماسيي البلدين.

وجاء في التصريح "ان التجربة التاريخية تجعل من الضروري لجهازنا الدبلوماسي ان يراقب بحذر تصرفات مسؤولي البيت الابيض الامريكي لضمان احترام حقوق امتنا المشروعة من جانب اولئك الذين يريدون التواصل معنا."

وجاء في التصريح الذي نشرته وكالة "تسنيم" الايرانية للانباء ان الحرس الثوري "سيدعم كل المبادرات التي تصب في مصالح ايران القومية والاستراتيجيات التي يضعها المرشد الاعلى علي خامنئي."

وكان خامنئي قد قال الثلاثاء الماضي إنه يتفق مع "المرونة البطولية" التي يبديها الرئيس حسن روحاني في توجهه للتواصل مع الغرب عموما والولايات المتحدة على وجه الخصوص.

المزيد حول هذه القصة