التحقيق مع طبيب مبارك بشأن تسريب تسجيلات صوتية

مبارك
Image caption يخضع مبارك للإقامة الجبرية في مستشفى المعادي العسكري بعد إطلاق سراحه

أمرت النيابة العامة المصرية باستدعاء الطبيب الذي كان يشرف على علاج الرئيس الأسبق حسني مبارك داخل محبسه بسجن طره، لسماع أقواله في البلاغ المقدم من المحامي فريد الديب يتهم فيه الطبيب بالتسجيل خلسة لموكله ودون إذن منه.

ويقول محامي مبارك إن الطبيب قام بتسجيل حوارات صوتية خلسة وبصورة سرية لمبارك أثناء إشرافه على علاجه، ونشر هذه التسجيلات في الصحف دون الحصول على إذن مسبق منه بذلك.

كما أمرت النيابة بسرعة إجراء التحريات بسجن طره في شأن الواقعة.

ومن المنتظر أن تتوجه النيابة إلى مقر إقامة مبارك، الذي يخضع للإقامة الجبرية بمستشفى المعادي في القاهرة لسماع أقواله.

وطالب الديب باستدعاء خالد صلاح رئيس تحرير جريدة اليوم السابع لسماع شهادته، في حين لم ينسب إلى الجريدة ثمة اتهام، واقتصر اتهامه في البلاغ على الطبيب المعالج واتهمه بأنه انتهك الحرمة الخاصة بموكله بأن قام بالتسجيل له دون علمه.

يذكر أن التسجيلات موضوع التحقيقات، والتي جرى نشرها وإذاعتها صوتيا، تناولت حوارات بين الطبيب ومبارك الذي تحدث فيها عن الوضع العام الذي شهدته وتشهده مصر قبل وبعد ثورة 25 يناير التي أطاحت به من الحكم.

وحُكم على مبارك بالسجن مدى الحياة العام الماضي في قضية قتل المتظاهرين خلال احتجاجات يناير عام 2011 ، إلا أنه أطلق سراحه أخيراً بناءاً على قرار محكمة الاستئناف ووضع قيد الإقامة الجبرية.

المزيد حول هذه القصة