فشل محادثات الاتحاد الوطني للشغل في تونس مع الحكومة

براهمي
Image caption بدأت المحادثات بعد اغتيال محمد براهمي

أعلن الاتحاد الوطني للشغل في تونس فشل محادثاته مع الحكومة، وشدد على ضرورة قبول مبادرته للخروج من الأزمة السياسية الحالية في البلاد.

وحمل حسن العباسي أمين عام الاتحاد في مؤتمر صحفي عقده في تونس حركة النهضة ما سماه التبعات الاقتصادية والسياسية لرفض الحوار، وانتقد ما سماه سعيا إلى ربح الوقت.

وكانت المحادثات قد بدأت عقب اغتيال زعيم المعارضة محمد براهمي في 25 يليو/تموز خارج منزله.

وكان براهيمي ثاني زعيم للمعارضة يتعرض للاغتيال خلال ستة أشهر، حيث اغتيل شكري بلعيد في شهر فبراير/شباط الماضي في ظروف مشابهة.

وحملت الحكومة "متشددين إسلاميين" مسؤولية اغتياله.

يذكر أن الإضرابات والاحتجاجات تكثر في تونس، ويطالب بعض الناشطين واقطاب المعارضة برحيل الحكومة الإسلامية واستبدالها بحكومة تكنوقراط.

المزيد حول هذه القصة