السجن ستة أشهر لمغني الراب التونسي كلاي بي بي جي لإهانة الشرطة

المغني أحمد بن أحمد المعروف "كلاي بي بي جي"
Image caption نقل المغني "كلاي بي بي جي" من المحكمة إلى السجن مباشرة.

حكمت محكمة تونسية على مغني راب بالسجن لمدة ستة أشهر مع النفاذ بتهمة إهانة الشرطة وخدش الحياء العام في اغانية.

وقضت المحكمة الابتدائية في مدينة الحمامات بسجن المغني أحمد بن أحمد المعروف "كلاي بي بي جي".

وخسر أحمد طلب الاستئناف الذي تقدم به، بعد أن قضت محكمة سابقة بإدانته مع زميله مغني الراب على اليعقوبي - المعروف باسم "ولد الـ 15" في الشهر الماضي بتهمة إهانة الشرطة في حفل غنائي بمدينة الحمامات.

وحكم على الاثنين غيابيا في آب/أغسطس بالسجن لمدة 21 شهرا.

ولم يتقدم اليعقوبي الذي كان قد وقع في مشكلات مع السلطات التونسية إثر أغنية "البوليسية كلاب" التي يصف رجال الشرطة فيها بالكلاب، بأي استئناف، وما زال هاربا بنظر السلطات.

وتعد تونس المكان الذي خرجت منه احتجاجات الربيع العربي.

وتولت الحكم بعد الإطاحة بنظام الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي في يناير/كانون الأول 2011، حركة النهضة الإسلامية المعتدلة في انتخابات جرت في السنة ذاتها.

"عدالة جديدة"

ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن أحمد قوله في المحكمة" تنتقد أغانينا الوضع الراهن في تونس والحكومة، لا أكثر ولا أقل".

وأضاف "أنا من بين مغني الراب الأكثر انتقادا للحكومة، ولذا تقوم بملاحقتي".

ورفض قاضي المحكمة استئنافه مشددا على ان الحكم بسجنه ستة أشهر يجب أن يطبق حالا.

وأثناء نقل المغني من محكمة الحمامات إلى السجن قام جمهور من محبيه بترديد هتافات "الحرية لكلاي بي بي جي"، حسب وكالة اسوشييتدبرس.

وقال محاميه غازي مرابط إنه سيتقدم بطلب أستئناف ثان.

واضاف متحدثا لوكالة فرانس برس "أنها عدالة جديدة تستهدف الفنانين. سأتقدم باستئناف وأواصل القتال".

وقد حكم على اليعقوبي "ولد الـ 15" بالسجن لمدة عامين في يونيو/حزيران بسبب أغنيته "البوليسية كلاب".

وقد علق العمل بالحكم الصادر بحقه في يوليو/تموز وأطلق سراحه من السجن، لكنه عاد للاختفاء بعد الحكم الأخير الذي صدر بحقه في آب/أغسطس الماضي.

المزيد حول هذه القصة