روحاني يأمل أن تؤدي المحادثات بشأن برنامج إيران النووي إلى نتائج ملموسة سريعا

روحاني
Image caption روحاني يصف المحادثات مع واشنطن بأنها كانت بناءة وموحية بالأمل.

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الأجواء بين إيران والولايات المتحدة مختلفة تماما عما كانت عليه في الماضي.

وفي مؤتمر صحفي أجراه بمناسبة ختام زيارة استمرت أربعة أيام إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وصف روحاني المحادثات بشأن برنامج بلاده النووي، بين وزير خارجية إيران جواد محمد ظريف ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري، بأنها كانت بناءة وموحية بالأمل.

واضاف "هدفنا هو المصلحة المشتركة بين بلدينا. هدفنا هو حل المشكلات. هدفنا بناء الثقة المشتركة خطوة خطوة" بين الحكومتين والشعبين.

وقال روحاني إنه يامل أن تؤدي المحادثات بشأن برنامج بلاده النووي إلى نتائج ملموسة سريعا.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أنه لم يلتق الرئيس الأمريكي أوباما لأنه لم يكن هناك وقت كاف للتحضير لمثل هذا اللقاء، الذي قد يتسم بتعقيداته الخاصة بعد 35 عاما من التوتر من بين البلدين.

وفي الشأن السورين أعلن روحاني أن بلاده ترغب في المشاركة "بشكل فاعل" في أي مؤتمر سلام قد تتم الدعوة إليه لوقف الحرب في سوريا، مشددا على أن "الحل يجب أن يكون سياسيا لا عسكريا".

تحول

وقد رحبت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون بما وصفوه "تحولا كبيرا" في موقف إيران بخصوص ملفها النووي في أعقاب محادثات عالية المستوى مع مسؤولين في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وقال وزير الخارجية الأمريكي بعد لقاء نظيره الإيراني إنه شعر بالدهشة بسبب "النبرة المختلفة جدا" في كلام وزير الخارجية الإيراني.

ومن المقرر أن تجري مباحثات جوهرية بشأن برنامج إيران النووي في مدينة جنيف بتاريخ 15 أكتوبر/تشرين الثاني المقبل.

وسيشارك في هذه المباحثات إيران والأعضاء الدائمون في مجلس الأمن الدولي،وهم الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين، بالإضافة إلى ألمانيا، أي المجموعة المعروفة اختصارا باسم مجموعة (5+1).

المزيد حول هذه القصة