المعلم: سوريا لن تقبل تسوية مرحلية دون الأسد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مقابلة مع وكالة أنباء أسوشييتد برس إن سوريا لن تقبل تسوية سياسية مرحلية تستثني الرئيس بشار الأسد.

وتحدث المعلم على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة ، بعد يوم واحد من صدور قرارعن مجلس الأمن يلزم الحكومة السورية بقبول الخطة الدولية الرامية إلى تدمير ترسانة سوريا من الأسلحة الكيمياوية.

وأقر قرار مجلس الأمن ما تمخض عنه مؤتمر جنيف بين الحكومة السورية والمعارضة في شهر يونيو/حزيران عام 2012 من دعوة لتشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة.

وترفض المعارضة السورية المشاركة بأي حكومة انتقالية يكون فيها الأسد.

وقال المعلم "الشعب السوري يعتبر بشار الأسد رئيسه المنتخب الذي تستمر صلاحياته حتى منتصف عام 2014."

وأضاف المعلم أن بإمكان مرشحين آخرين المشاركة ضمن دستور البلاد.

Image caption قال المعلم إن الشعب السوري يرى في الأسد رئيسه المنتخب

وكرر المعلم القول ان الجيش السوري يقاتل إرهابيين مرتبطين بالقاعدة، و"مدعومين من الدول المجاورة كالأردن وتركيا ومن دول عربية أخرى مثل السعودية وقطر" على حد قوله.

في المقابل تتهم المعارضة عناصر من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني بالعمل بحرية في سوريا.

المزيد حول هذه القصة