مسلحون يهاجمون قيادة المنطقة العسكرية الشرقية جنوبي اليمن

Image caption مصادر تقول إن الجيش أرسل تعزيزات عسكرية للمكان (أرشيف).

لقي عدد من الأشخاص حتفهم وأصيب آخرون بجروح في اشتباكات عنيفة تدور منذ الصباح بين قوات الجيش اليمني وعشرات المسلحين هاجموا مقر قيادة المنطقة العسكرية الشرقية في مدينة المكلا جنوبي اليمن.

وذكر مصدر عسكري لمراسل بي بي سي في اليمن، عبدالله غراب أن قرابة 30 مسلحا، كانوا يرتدون الزي العسكري، هاجموا حراس قيادة المنطقة العسكرية وفجروا سيارة مفخخة في بوابة المقر، ثم اقتحموا المكان وفجروا المبنى الرئيس من جهات عدة بعبوات ناسفة.

وأكد المصدر مقتل ثلاثة جنود على الأقل وإصابة 15 آخرين، إضافة إلى مقتل اثنين من المهاجمين في الاشتباكات.

وذكر مصدر بالمنطقة العسكرية الثانية أن اثنين وثلاثين جنديا ومعهم قائد عسكري برتبة عميد تمكنوا من الخروج من مبنى قيادة المنطقة على دفعتين، وأنهم أصبحوا في مكان آمن بعد نقل المصابين منهم لتلقي العلاج في مستشفى ابن سيناء.

وأكد المصدر أن عشرات الإداريين ما زالوا محاصرين داخل بعض المباني في قيادة المنطقة، بينما تتناثر جثث عدد من الجنود ومنفذي الهجوم في أرجاء المكان.

ولا تزال الاشتباكات بين قوات الجيش والمهاجمين جارية وسط أنباء عن تحرك تعزيزات عسكرية من اللواء 27 ميكانيكي في طريقها إلى مكان الهجوم بينما طوقت قوات الجيش الموقع وفرضت حظرا للتجوال.

ولم يكشف المصدر العسكري عن هوية المهاجمين، ولا تزال الأنباء متضاربة في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة أو أنهم يتبعون وحدة عسكرية أخرى أو ميليشيات منتشرة في المنطقة.

المزيد حول هذه القصة