طالبات جامعة الأحفاد السودانية يتظاهرن ضد إجراءات التقشف

Image caption الرئيس البشير يؤكد على حق التعبير السلمي

واصلت طالبات جامعة الأحفاد، بمدينة أم درمان، المظاهرات احتجاجا على إجراءات التقشف، التي أقرتها الحكومة برفع الدعم عن أسعار المحروقات.

ولكن مظاهرات اليوم لم تكن حاشدة مقارنة باحتجاجات الاثنين، إذ ضمت حوالي مئة طالبة.

ولم تتدخل الشرطة في احتجاجات اليوم، مثلما فعلت أمس حيث استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرات داخل الجامعة.

وفي أول تعليق له على الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة السودانية الخرطوم، ومدن أخرى، ترحم الرئيس، عمر البشير على أرواح الضحايا ووصفهم بالشهداء.

وقال في حفل تخرج قيادات عسكرية "إن إجراءات التقشف التي أقرتها الحكومة جاءت لتفادي انهيار الاقتصاد السوداني، بعد زيادة التضخم، وانهيار سعر صرف الجنيه السوداني.

وأضاف أن حق التعبير السلمي مكفول للجميع،

وقد خلفت الاحتجاجات التي سببها رفع الدعم عن أسعار المحروقات 34 قتيلا، حسب ما أفادت به المصادر الحكومية، بينما يقول ناشطون إن عدد الضحايا تجاوز المئة شخص.

المزيد حول هذه القصة