تقرير أممي: التعذيب "منتشر" في السجون الليبية

Image caption يقول التقرير إن التعذيب يشيع أكثر "عقب الاعتقال وخلال الأيام الأولى من الاستجواب."

أفاد تقرير جديد صادر عن الأمم المتحدة بـ"انتشار" التعذيب والمعاملة السيئة – التي تفضي في بعض الأحيان إلى الوفاة – في السجون الليبية.

ويقول التقرير إن التعذيب يشيع أكثر "عقب الاعتقال وخلال الأيام الأولى من الاستجواب."

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن حوالي ثمانية آلاف شخص لا يزالوا قيد الاعتقال منذ الإطاحة بالعقيد الليبي معمر القذافي.

وتقول بعثة الدعم الأممية في ليبيا إنها سجلت حوالي 27 حالة وفاة في السجن منذ أواخر 2011 "وتشير معلومات هامة إلى أن التعذيب السبب في ذلك".

ويشير التقرير إلى أن التعذيب مستمر "على الرغم من جهود السلطات الليبية الملتزمة بأقصى قدر بإنهاء التعذيب وضمان سلامة النظام القضائي الجنائي."

ويلفت التقرير إلى أن "عاملا هاما" في المعاملة السيئة وتعذيب المعتقلين يعود إلى "الاعتقال الطويل المدة والاستجواب على أيدي جماعات مسلحة."

ونصح التقرير بنقل المعتقلين الموجودين لدى الجماعات المسلحة إلى "سيطرة حكومية فعالة".

وتواجه الحكومة المركزية الليبية لمواجهة المليشيات المسلحة منذ الإطاحة بالقذافي.

المزيد حول هذه القصة