الجيش اليمني: مسلحو القاعدة يحتجزون رهائن في قاعدة عسكرية

Image caption لم يحدد المسؤول عدد المسلحين أو الجنود المحتجزين في المبنى

مسلحون تابعون للقاعدة يحتجزون رهائن في مقر للجيش اليمني في مدينة المكلا، بعد يوم من تصريح الجيش أنه استعاد السيطرة على المبنى، حسبما قال مسؤول عسكري.

وقال المسؤول "مسلحون من جماعة انصار الشريعة المرتبطة بالقاعدة ما زالوا متحصنين في الطابق الثالث ويحتجزون جنودا رهائن".

ولم يحدد المسؤول عدد المسلحين أو الجنود المحتجزين في المبنى في المكلا الواقعة جنوب شرق البلاد.

وقال المسؤول إن المهاجمين، الذين كانوا يرتدون زي القوات الخاصة، وصلوا في أربع مركبات مسلحة، واخذوا معظم جنود الحامية رهائن في هجوم ادى إلى مقتل خمسة جنود.

ولكن مسؤولا قال إنه في ساعة متأخرة من يوم الاثنين استعادت القوات اليمنية السيطرة على المبنى.

واتضح لاحقا إن المسلحين سيطروا على طابقين من المبنى المكون من ثلاثة طوابق.

وقال المسؤول أن رجال الدين من المنطقة اتصلوا بالمسلحين في محاولة لإقناعهم باطلاق سراح الرهائن.

والمكلا هي عاصمة محافظة حضرموت في جنوب شرق البلاد وهي ميناء رئيسي.

وكان هجوم الاثنين ثاني أكبر هجوم على الجيش في عشرة أيام.

وفي العشرين من سبتمبر/ايلول قتل مسلحون تابعون للقاعدة 56 من رجال الشرطة والجيش في هجمات منسقة في الفجر في شبوة.