إيران تصف خطاب نتنياهو في الأمم المتحدة "بالتحريضي"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وصف نائب سفير إيران في الأمم المتحدة، خوداداد سيفي، خطاب رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، في الأمم المتحدة بأنه "تحريضي".

وكان نتنياهو وصف رئيس إيران الجديد، حسن روحاني، بأنه " "ذئب في ثوب حمل".

وقال خوداداد، في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن إيران لا ترغب في تطوير أسلحة نووية، وأضاف أن بلاده ملتزمة باتفاقية حظر انتشار الأسلحة الكيماوية، وهو أمر لا تلتزم به إسرائيل، على حد تعبيره.

وكان نتنياهو قال في خطابه إن الجهود الدبلوماسية سيكون لها مفعول فقط إذا بقيت العقوبات مسلطة على طهران.

Image caption وصف نتنياهو روحاني، بأنه "ذئب في ثوب حمل".

وتوعد بمنع طهران من الحصول على أسلحة نووية ولو تطلب الأمر تدخل إسرائيل بمفردها.

وكان حسن روحاني أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره الأمريكي، باراك أوباما، الجمعة الماضية، في أول اتصال بين رئيس إيراني ورئيس أمريكي، منذ سقوط نظام الشاه في إيران، وقيام الثورة الإسلامية عام 1979.

وتم الاتصال عقب سلسلة من الإشارات أطلقها الرئيس الإيراني الجديد توحي برغبة طهران في تحسين علاقاتها مع الغرب، والتفاوض بشأن ملفها النووي المثير للجدل.

وتعتبر إسرائيل تسلح إيران نوويا خطرا على وجودها، بالنظر إلى التهديدات التي يطلقها المسؤولون الإيرانيون، وكذا لدعم طهران حزب الله، في لبنان.

ويجد نتنياهو في التقارب المحتمل بين إيران الولايات المتحدة تحديا لمواقفه من طهران، حيث يصبح من الصعب على إسرائيل توجيه ضربة عسكرية لمنشآت نووية في إيران، مثلما تهدد به تل أبيب.

المزيد حول هذه القصة