الرئيس الإيراني حسن روحاني يتبادل التغريدات مع مؤسس تويتر

Image caption السلطات الإيرانية تتجه نحو تخفيف الرقابة على الانترنت

كتب الرئيس الإيراني، حسن روحاني، تعليقا على موقع تويتر، أثار التساؤل بشأن حظر مواقع التواصل الاجتماعي في إيران.

وتوجه إليه مدير موقع تويتر، جاك دورسي، بسؤال: "هل يمكن للمواطنين في إيران قراءة تعليقك؟"، فجاء الرد من حساب روحاني بأنه سيعمل على أن يتمكن الإيرانيون من حقهم في الوصول إلى جميع المعلومات عبر العالم".

فرد دورسي قائلا: " رجاء أن تبلغونا بما يمكن أن نساعد به ليصبح ذلك حقيقة".

وتحظر إيران استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، على غرار فيسبوك، وتويتر ويوتيوب، رغم أن العديد من الإيرانيين يخرقون الحظر باستخدام شبكات افتراضية خاصة.

وتلجأ الحكومة الجديدة في إيران إلى مواقع التواصل الاجتماعي لاستخدامها دبلوماسيا في التواصل مع العالم الخارجي.

فوزير الخارجية، جواد ظريف، له صفحة نشطة على فيسبوك، مثلما هو شأن وزير النفط، بيجان زنكنه.

وقد فتح روحاني حسابا له على موقع توتير، منذ بداية حملته الانتخابية التي كان شعارها "الاعتدال والحكمة".

ولا يعرف من الذي يدير حساب روحاني على تويتر.

وتقول خدمة الفارسية في بي بي سي إن الصور والأخبار الحصرية التي تنشر دليل على أن الحساب يدار من قبل مقربين من الرئيس.

وكان الرئيس الإيراني عبر عن اعتراضه على الرقابة على الانترنت، لكنه لا يملك وحده السلطة لمنعها.

وتشير التحولات الأخيرة إلى أن السلطات الإيرانية تتجه نحه تخفيف قبضتها على الانترنت.

المزيد حول هذه القصة