مقتل 30 مسلحاً من القاعدة في عملية تحرير مقر عسكري في اليمن

Image caption استعاد الجيش اليمني السيطرة على المقر العسكري بعد 58 ساعة من سيطرة عشرات المسلحين من القاعدة عليه

أكد مصدر عسكري يمني لبي بي سي انتهاء عملية اقتحام مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية في مدينة المكلا جنوبي اليمن بعد 58 ساعة من سيطرة عشرات المسلحين عليها منذ صباح الاثنين الماضي.

وقال المصدر إن جميع المسلحين ويقدر عددهم بثلاثين شخصا قتلوا في عملية الاقتحام التي بدأت بعد بدء المهاجمين بقتل الرهائن ورميهم من نوافذ المبنى الذي كانوا يتحصنون بداخله.

وأكد المصدر لمراسل بي بي سي عبد الله غراب أن قوات مكافحة الارهاب تمكنت قبيل الاقتحام من انقاذ ضابطين هما عزيز المهدي سكرتير قائد المنطقة العسكرية وأحد الفنيين.

وأشار المصدر إلى أن عملية انتشال الجثث من تحت أنقاض المبنى ومحيط المكان واحصائها ستبدأ صباح الخميس بعد مسح المباني والتأكد من خلوها من اي عبوات ناسفة أو متفجرات زرعها المهاجمون الذين يعتقد انهم من تنظيم القاعدة.

هجوم مسلح

وكانت عناصر مسلحة من تنظيم القاعدة حاصرت مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية بالمكلا، عاصمة حضرموت جنوبي البلاد.

وتمكن الجيش مساء الاثنين من استعادة السيطرة جزئيا على المبنى بعد أن سيطر عليه مسلحو القاعدة لعدة ساعات في أعقاب هجوم استخدموا فيه سيارة مفخخة، وفقا لمصادر عسكرية.

وقتل خلال هذا الهجوم أربعة جنود وأصيب آخرون جنوبي اليمن في هجوم شنه مسلحون يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة استهدف نقطة تفتيش عسكرية على الحدود بين محافظتي حضر موت وشبوة، حسبما أفادت مصادر أمنية.

ويشن مسلحو القاعدة بين الحين والآخر هجمات تستهدف ضباطاً في الجيش وقوات الأمن.

المزيد حول هذه القصة