مقتل جنديين في هجوم على موكب للجيش المصري في الاسماعيلية

Image caption زادت وتيرة الهجمات على الجيش، خاصة في شبه جزيرة سيناء المضطربة

قال مصدر عسكري إن صف ضابط وجنديا قتلا في هجوم نفذه ملثمون على مركبة عسكرية شمال شرق القاهرة.

ولقي الجندي والضابط حتفهما في هجوم مسلح على مركبة عسكرية بطريق سريع شمال شرق العاصمة المصرية.

وقال مصدر عسكري إن ملثمين يستقلون سيارة خاصة اعترضوا طريق المركبة وأطلقوا عليها النار من بنادق آلية، ما أدى إلى مقتل صف ضابط ومجند وإصابة جنديين آخرَيْن.

وقال المسؤول إن المهاجمين فتحوا النارعلى موكب يضم شاحنات عسكرية تقوم بقطر دبابات وغيرها من المركبات العسكرية صباح الجمعة على طريق بين مدينة الاسماعيلية المطلة قناة السويس والقاهرة.

وأضاف المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته لأنه ليس من المصرح له الحديث الى وسائل الاعلام، إن جنديين آخرين أصيبا في الهجوم ونقلا إلى المستشفى.

وزاد مسلحون من وتيرة الهجمات على الجيش، خاصة في شبه جزيرة سيناء المضطربة، ولكن بعض الهجمات وقعت بالقرب من العاصمة القاهرة.

وجاءت زيادة الهجمات اثر عزل الرئيس الاسلامي محمد مرسي في انقلاب مؤيد شعبيا في يوليو/تموز الماضي.

دعوة للتظاهر

من جانب آخر، دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية إلى "مظاهرات مستمرة بدءا من اليوم الجمعة والاحتشاد يوم السادس من أكتوبر / تشرين أول الجاري".

واستباقا للتظاهرات المتوقعة أغلقت آليات عسكرية ميدان التحرير الكائن بوسط العاصمة المصرية، وهو الميدان الذي قد يكون بؤرة ساخنة للأحداث بسبب دعوات أطراف مؤيدة ومعارضة للاحتشاد فيه السادس من أكتوبر الذي تحتفل فيه البلاد بالذكرى الأربعين لحرب خاضتها في مواجهة إسرائيل.

وبينما دعت صحيفة الأخبار الحكومية المصرية "الشعب إلى الاحتفال بنصر أكتوبر في ميدان التحرير" دعا بيان للتحالف المؤيد للرئيس المصري المعزول محمد مرسي مؤيديه للاحتشاد في الميدان ذاته.

المزيد حول هذه القصة