أمريكا تعتقل أبو أنس الليبي أحد قادة تنظيم القاعدة من طرابلس في عملية عسكرية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلنت الولايات المتحدة اعتقال نزيه عبد الحميد الرقيعي المعروف بأبو أنس الليبي، أحد قادة تنظيم القاعدة، في عملية عسكرية في العاصمة الليبية طرابلس.

وقال جورج ليتل، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" إنه "نتيجة لعملية أمريكية تتعلق بمكافحة الإرهاب، يجرى الآن احتجاز الليبي بشكل قانوني من جانب الجيش الأمريكي في مكان آمن خارج ليبيا".

وتتهم السلطات الأمريكية الليبي، 49 عاما، بالمشاركة في تفجير السفارتين الأمريكيتين في كينيا وتنزانيا عام 1998.

وكانت واشنطن قد رصدت مكافأة قيمتها خمسة ملايين دولار للقبض عليه حيث كان ضمن قائمة أخطر المطلوبين لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي إف بي آي.

ويؤكد أقارب الليبي إنه "اختطف" في طرابلس.

ونقل عن شقيقه نبيه قوله إن شقيقه كان يركن سيارته أمام منزله بعد صلاة فجر السبت ، وأحاطت به ثلاث سيارات وكسر ركابها نافذة سيارته وأخذوا سلاحه قبل سحبه من السيارة والفرار به.

وأشار نبيه إلى أن زوجة الليبي شاهدت عملية اختطاف زوجها من نافذة منزلها. وقالت إنه الخاطفين " كوماندوز" مسلحون وأشكالهم أجنبية.

ويعتقد بأن الليبي عاد إلى ليبيا في أثناء الصراع في البلاد عام 2011، الذي أدى إلى رحيل نظام معمر القذافي.

المزيد حول هذه القصة