حملة فلسطينية لاسترداد جثامين مفقودين في اسرائيل

Image caption مسلحون فلسطينيون خلال تشييع جنازة رفقاء لهم بالقرب من رام الله

دعت "الحملة الوطنية الفلسطينية لاسترداد جثامين المفقودين الفلسطينيين المحتجزة لدى السلطات الاسرائيلية" الفلسطينيين للمشاركة اليوم في احياء ما يسمى باليوم الوطني لاسترداد الجثامين والمفقودين الفلسطينيين.

وتأتي هذه المناسبة بينما لا يزال المطلب الفلسطيني قائما بوجوب تسليم السلطات الاسرائيلية لأكثر من مائتي جثمان لفلسطينيين فقدوا منذ عام 1967.

وشهدت الاشهر الاخيرة بعض التسريبات حول امكانية ابرام اتفاق جديد بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي يفضي لتسليم السلطات الاسرائيلية لنظيرتها السلطة الفلسطينية عددا جديدا من الجثامين الفلسطينية المحتجزة فيما يعرف بمقابر الارقام الاسرائيلية.

وقد تعثر الامر بسبب الرفض الاسرائيلي لاجراء فحوصات الحمض النووي على الجثامين.

وتعرقل الامر أيضا بسبب نية السلطات الاسرائيلية منح عدد ضئيل من الجثامين للجانب الفلسطيني الذي يطالب بتسليم كل الجثامين الفلسطينية المحتجزة لدى السلطات الاسرائيلية بعد التأكد من هوية الرفاة عبر اجراء فحوصات الحمض النووي لها.