مقتل 15 من مدرسة واحدة بتفجير في مدينة تلعفر بالعراق

Image caption قتل في العراق حوالي 6 آلاف منذ يناير الماضي

أفادت السلطات المحلية في مدينة تلعفر شمال غرب العراق بمقتل 15 واصابة أكثر من مئة آخرين بهجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين صباح الاحد.

وجميع القتلى هم من الأطفال والكادر الدراسي في مدرسة ابتدائية استهدفها أحد الانفجارين.

واستهدف التفجير الثاني مخفرا للشرطة في قرية السادة في بلدة تلعفر غربي البلدة التي يسكنها خليط من السنة والشيعة ومن القومية التركمانية.

وأوضح قائمقام قضاء تلعفر لوكالة فرانس برس للأنباء أن "انتحاريين يقودان سيارتين مفخختين فجرا نفسيهما بفارق زمني ضئيل ضد مركز للشرطة ومدرسة ابتدائية بجواره في قرية قبت".

كما قتل شخص وأصيب سبعة آخرون إثر هجوم بعبوة ناسفة استهدف زوارا شيعة في حي القاهرة شرقي بغداد ظهر اليوم.

وتأتي هذه التفجيرات غداة مقتل 70 شخصا على الأقل وجرح نحو 137 شخصا في تفجيرين انتحاريين وهجمات مسلحة في العراق السبت.

وتقول منظمة الأمم المتحدة إن 5740 مدنيا قتلوا في العراق منذ يناير/كانون الثاني، ويعتبر هذا ضعف العدد الذي رصدته المنظمة في تقاريرها لعام 2010.

ومنذ بداية عام 2013 وحتى الآن، وصل معدل تفجيرات السيارات المفخخة في العراق إلى 68 تفجيرا في الشهر، مع وقوع هجوم واحد بتفجيرات متزامنة كل عشرة أيام.