كيري يشيد بنظام الرئيس الأسد "لالتزامه بتنفيذ" اتفاق نزع الاسلحة الكيماوية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال جون كيري، وزير الخارجية الأمريكي، إن نظام الرئيس السوري بشار الأسد يستحق الثناء لالتزامه بتنفذ اتفاق نزع الأسلحة الكيماوية.

وتعهد بتصعيد الضغط من أجل تحديد موعد لعقد مؤتمر جنيف لحل الأزمة السورية سلميا في أواسط الشهر المقبل.

جاءت تصريحات كيري بعد أن قال مراقبون دوليون إن تدمير مخزون الأسلحة الكيماوية في سوريا قد بدأ بالفعل.

وكانت قد تشكلت بعثة للإشراف على نزع الأسلحة الكيماوية السورية وفقا لقرار من مجلس الأمن، أقر بعد اتفاق بين روسيا والولايات المتحدة.

وصدر القرار بعد موجة غضب دولي عارمة بسبب هجوم بسلاح كيماوي على غوطة دمشق يوم 21 أغسطس/آب الماضي.

وبعد مباحثاته مع نظيره الروسي سيرجي لافروف في إندونيسيا قال كيري "العملية بدأت في زمن قياسي ونحن نقدر التعاون الروسي كما شيد بالطبع بالالتزام السوري".

وأضاف كيري" أعتقد أن تدمير بعض الأسلحة الكيماوية أمس الأحد في غضون أسبوع من تمرير القرار أمر بالغ الأهمية."

وقال الوزير الأمريكي "أعتقد إن هذا يحسب لنظام الأسد، بصراحة.. إنها بداية جيدة ونرحب بها."

ويجرى تدمير ترسانة الأسلحة الكيماوية السورية بإشراف فريق من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية.

وقال كيري إنه ولافروف اتفقا على الضغط من أجل تحديد موعد لانعقاد مؤتمر جنيف للسلام في سوريا في الأسبوع الثاني من الشهر المقبل.

وأضاف كيري "سوف نسعى لتحديد موعد بأسرع ما يمكن".

المزيد حول هذه القصة