المجلس الأعلى لثوار ليبيا يعلن"القبض على" علي زيدان رئيس الوزراء بـ "تهم جنائية"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلنت جماعة تطلق على نفسها اسم المجلس الأعلى لثوار ليبيا احتجاز علي زيدان رئيس وزراء ليبيا.

وقالت الجماعة في بيان على صفحتها على فيسبوك إن غرفة عمليات ثوار ليبيا، التابعة للمجلس، هى التي قبضت على زيدان.

وكانت الحكومة الليبية قد أعلنت في وقت سابق أن مسلحين اقتادوا زيدان إلى خارج فندق يقيم فيه في مدينة طرابلس.

وقالت الحكومة في بيان رسمي "اقتيد رئيس الحكومة المؤقتة علي زيدان الى جهة غير معلومة لأسباب غير معروفة".

ويشير بيان المجلس إلى أن "القبض على" زيدان جاء وفق قانون العقوبات الليبي وبأمر من النيابة.

ويضيف إلى أن هذه الخطوة استندت إلى القسمين الخاصين من القانون بـ"الجنايات والجنح المضرة بكيان الدولة" و"الجنايات والجنح المضرة بأمن الدولة".

ولكن وزير العدل والنائب العام نفيا صدور أي أمر بالقبض على زيدان.

وقالت تقارير إن زيدان محتجز الآن لدى ما توصف بلجنة مكافحة الجريمة" التابعة للمجلس الأعلى لثوار ليبيا.

ونقل عن أحد عناصر اللجنة تأكيده أن رئيس الوزراء "بصحة جيدة ويلقى معاملة طيبة"، مؤكدا إنه "سمح لزيدان بالاتصال بعائلته ورئاسة الوزراء."

ونقلت وكالة رويترز عن متحدث باسم غرفة عمليات الثوار قوله إنه "قبض على" زيدان لدور حكومته في إلقاء الولايات المتحدة القبض على مشتبه به من قيادات تنظيم القاعدة في العاصمة الليبية."

وقال المتحدث إن هذا جاء بعد تصريح لوزير الخارجية الامريكية جون كيري عن اعتقال ابو انس الليبي قال فيه إن الحكومة الليبية كانت على علم بالعملية.

المزيد حول هذه القصة