مقتل 5 جنود مصريين في "تفجير انتحاري" في نقطة تفتيش أمنية شمال سيناء

الجيش المصري في سيناء
Image caption الشرطة تساند الجيش المصري في عملياته في سيناء

قتل 5 جنود مصريين في هجوم وصفه مسؤولون أمنيون بأنه انتحاري استهدف نقطة تفتيش في شمال سيناء.

وهذا هو أول هجوم من نوعه منذ تصعيد العمليات العسكرية المصري في سيناء قبل أكثر من عام.

ووقع الهجوم بسيارة مفخخة صباح الخميس خارج مدينة العريش، عاصمة محافظة شمال سيناء.

وأكدت المصادر إصابة خمسة جنود آخرين في الهجوم.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن مسؤولين مصريين قولهم إنهم شاهدوا "الانتحاري" يقترب ببطء من نقطة التفتيش، ثم انتظر حتى بدأ الجنود يفتشون السيارة ثم فجر السيارة وهو بداخلها.

وقال مصدر أمني مصري لبي بي سي إن "الانتحاري" كان يحمل حزاما ناسفا.

وفي حادث منفصل، أطلق مسلحون النار على مدرعة وحافلتين تقلان جنودا على طريق الشيخ زويد ـ ورفح، في شمال سيناء .

ولم ترد تقارير بشأن قوع قتلى في الهجوم.

وتتعرض قوات الجيش والشرطة في سيناء لهجمات متزايدة في الفترة الأخيرة ، لكنها لم تكن هجمات انتحارية.

وتساند قوات الشرطة المصرية الجيش في عملياته ضد من يوصفون بمجرمين وإرهابيين في سيناء.

وكانت الولايات المتحدة قد جمدت بعض المساعدات العسكرية والاقتصادية لمصر.

غير أنها أكدت الإبقاء على المساعدات التي تعين مصر على ضمان الحدود مع إسرائيل والأمن في سيناء ومكافحة الإرهاب.

المزيد حول هذه القصة