الجنائية الدولية تقضي بمحاكمة عبدالله السنوسي رئيس مخابرات القذافي في ليبيا

Image caption يواجه السنوسي اتهامات بارتكاب جرائم ضد الانسانية خلال الانتفاضة التي أطاحت بالقذافي

قال قضاة بالمحكمة الجنائية الدولية إن ليبيا لها حرية محاكمة عبد الله السنوسي رئيس المخابرات السابق في عهد معمر القذافي.

ويواجه السنوسي، الذي كان احد رموز نظام القذافي البارزة وسيف الاسلام ابن القذافي اتهامات بارتكاب جرائم ضد الانسانية خلال الانتفاضة التي أطاحت بالزعيم الليبي عام 2011.

وقال قضاة إن ليبيا لديها القدرة والاستعداد لاجراء محاكمة عادلة للسنوسي في الاتهامات المماثلة لتلك التي توجهها له المحكمة الجنائية الدولية وبالتالي فإنه لا توجد حاجة لمحاكمته في لاهاي.

وليس لهذا الحكم أثر على الدعوى المقامة ضد سيف الاسلام المحبوس في ليبيا. كانت المحكمة الجنائية الدولية قد طلبت من ليبيا تسليمه للمحكمة.

وكانت الحكومة الليبية أعلنت أنها ستستأنف قرار المحكمة الجنائية الدولية الذي صدر الجمعة الماضي، ودعاها إلى تسليم سيف الإسلام نجل العقيد الراحل معمر القذافي.

لكن المحكمة الجنائية الدولية رفضت طلب طرابلس عدم ملاحقة سيف الإسلام القذافي في لاهاي في قرار شكل حلقة جديدة في مسلسل النزاع بين المحكمة وليبيا على حق محاكمة نجل القذافي.

المزيد حول هذه القصة