إقليم كردستان "يعتقل ثلاثة" مشتبهين في تفجيرات اربيل

Image caption أسفرت هجمات اربيل عن مقتل ستة وإصابة العشرات

أعلنت سلطات إقليم كردستان العراقي الذي يتمتع بالحكم الذاتي اعتقال ثلاثة أشخاص يشتبه في تورطهم في هجوم ضرب عاصمة الإقليم قبل نحو أسبوع وأسفر عن مقتل ستة أشخاص على الأقل.

وفي مؤتمر صحفي، قال مسرور برزاني، مستشار الأمن القومي بالإقليم "تمكنا من اعتقال إرهابيين على صلة مباشرة بالعملية الإرهابية التي استهدفت اربيل."

ومن جهته، أعلن طارق نوري قائد جهاز الأمن الكردي، المعروف باسم (الأسايش)، أسماء الأشخاص الثلاثة، قائلا إنهم عراقيون من مدينة الموصل.

وأشار نوري إلى أن إقليم كردستان يتعاون مع الحكومة المركزية في بغداد في إطار مكافحة الإرهاب، لكنه لم يوضح أي قوات نفذت عملية الاعتقال الأخيرة، أو موقع العملية، حسبما أفادت وكالة فرانس برس للأنباء.

وكانت انفجارات عدة هزت مدينة أربيل نهاية سبتمبر/ ايلول الماضي مما أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 36 آخرين.

وشملت الهجمات تفجيرا انتحاريا بسيارة مفخخة وتفجير سيارتين مفخختين مركونتين وعبوة ناسفة.

واستهدف الهجوم الانتحاري مبنى مديرية الأمن الكردي (الأسايش)، في حين انفجرت السيارتان المفخختان والعبوة الناسفة بالقرب من مبنى وزارة داخلية الإقليم المجاور بوسط المدينة.

وتتمتع مدينة أربيل، بعكس المدن العراقية، بقدر كبير من الاستقرار والأمن ويرتفع بها حجم الاستثمارات الأجنبية.

المزيد حول هذه القصة