اعتصام بالقبلات تضامنا مع مراهقين بالمغرب قبض عليهما بسبب قبلة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نظم شباب مغاربة اعتصاما رمزيا بالقبلات تضامنا مع مراهقين قبض عليهما لنشر صور على فيسبوك وهما يقبلان بعضهما.

وتبادل نحو عشرة من الأحبة القبلات امام مقر البرلمان، وأكدوا حقهم في التعبير عن مشاعرهم علنا في المجتمع المغربي المحافظ.

وكانت السلطات المغربية قد قبضت على فتى وفتاة وضعا صورة لهما على الفيسبوك وهما يقبلان بعضهما.

وعمر الفتى 14 عاما والفتاة 15 عاما وأخذت الصورة لهما بواسطة صديق خارج مدرستيهما في مدينة الناظور شمال شرقي المغرب، وتم نشرها على الفيسبوك.

ووجهت لهما تهمة الخروج على الآداب العامة بعد أن نشرت صحيفة محلية الصورة.

وبدأت حملة على موقع التواصل الاجتماعي احتجاجا على القبض عليهما.

Image caption الأحبة يحتجون على القبض على مراهقين بسبب صورة قبلة على الانترنت

وكان نحو ألفي شخص قد قالوا انهم سيشاركون في الاحتجاج بالقبلات السبت ولكن لم يشارك في الاحتجاجات سوى العشرات، مما يوضح الفارق بين الاحتجاج الفعلى والاحتجاج على الانترنت في المجتمع المغربي المحافظ.

وقالت ابتسام الاشقر احدى منظمات الاحتجاج "قمنا بتوصيل الرسالة. شارك في الاحتجاج احباب واشخاص بمفردهم ولم يتعرض الاحباب للحرج بصورة عامة".

المزيد حول هذه القصة