العفو الدولية تطالب مصر بالتحقيق في استخدام الذخيرة الحية

Image caption حال قوات الأمن دون وصول أنصار الإخوان لميدان التحرير في احتجاجات سابقة

طالبت منظمة العفو الدولية الحكومة المصرية بالتحقيق في استخدام قوات الأمن الذخيرة الحية لتفريق متظاهرين الأسبوع الماضي.

وقالت المنظمة الإثنين إن الشرطة استخدمت القوة المفرطة ضد أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، وتعرض في بعض الأحيان مارة لم يشاركوا بالاحتجاجات لنيران الشرطة.

وقالت وزارة الصحة المصرية إن 50 شخصا على الأقل قتلوا في الاحتجاجات التي اندلعت في السادس من اكتوبر/تشرين أول في القاهرة بشكل أساسي.

وقالت العفو الدولية إن أسوأ الصدامات وقعت في حي الدقي، وأن لا أحد من قوات الشلرطة قتل.

في هذه الأثناء عززت قوات الجيش المصري المكلفة بتأمين ميدان التحرير من انتشارها بعد دعوات أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي للتوجه إلى الميدان أثنا ءمظاهرات غدا الثلاثاء.

وتفرض السلطات المصرية حاليا قيودا على الحركة في محيط الميدان، حيث تمنع السيارات من الدخول إليه.

وفي ميدان مصطفى محمود، بحي المهندسين في الجيزة، عززت قوات الأمن من وجودها دون إغلاق الميدان بشكل كامل.

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية - الذي يضم عددا من الحركات والأحزاب الإسلامية أبرزها جماعة الإخوان المسلمين - قد دعا إلى مظاهرات في أيام عيد الأضحى رفضا لما أسموه "الانقلاب العسكري".

وأطاح الجيش بأول رئيس منتخب بعد 25 ثورة يناير/كانون الثاني في 3 يوليو/تموز عقب احتجاجات واسعة مناهضة لإدارته شؤون الحكم.

وينظم أنصار مرسي، الذي قضى عاما واحدا في المنصب الرئاسي، احتجاجات منذ الإطاحة به شهدت اشتباكات من حين لآخر مع قوات الأمن، ما أسفر عن مقتل المئات.

معبر رفح

وأعلنت دائرة المعابر في حكومة حماس أن السلطات المصرية أبلغتهم بقرار إغلاقه لمعبر رفح البري خلال عيد الأضحى بدءا من اليوم الاثنين حتى صباح السبت المقبل.

كما أعلنت السلطات الإسرائيلية إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري بدءا من الثلاثاء لخمسة أيام.

وكانت إسرائيل قد أعلنت الأحد تعليقها توريد مواد البناء إلى قطاع غزة عقب اكتشاف نفق يمتد من شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة إلى داخل إسرائيل.

وقالت صحيفة "يديعوت احرنوت" إن الجيش الاسرائيلي قرر تعليق توريد مواد البناء لحين تقييم الأوضاع الأمنية عقب اكتشاف النفق.

وكانت إسرائيل قد استأنفت توريد مواد البناء في أواخر سبتمبر/أيلول الماضي عقب توقف دام لأكثر من ست سنوات.

المزيد حول هذه القصة