مقتل أكثر من 60 شخصا في هجمات مسلحة بالعراق

Image caption استهدف مسلحون طائفة الشبك قبل ذلك

قتل أكثر من 60 شخصا في سلسلة من الهجمات المسلحة التي استهدف معظمها مناطق ذات غالبية شيعية في بغداد والموصل ومحافظات أخرى أثناء احتفالات عيد الاضحى المبارك في العراق.

وشهدت العاصمة العراقية انفجار 12 سيارة مفخخة أسفرت عن مقتل 45 شخصا وجرح 149 حسب مصادر وزارة الداخلية.

وكان انفجار آخر هذه السيارات المفخخة مساء الخميس في منطقة البياع جنوب غربي العاصمة العراقية، وأدى الى مقتل أربعة اشخاص واصابة 13 أخرين.

وأشارت المصادر ذاتها الى أن الانفجار الذي وقع في منطقة العلوية وسط بغداد نفذ بثلاث سيارات مفخخة، كما انفجرت سيارتان في الشرطة الرابعة.

وشملت انفجارات السيارات الأخرى أحياء الدورة (جنوبي العاصمة) والكريعات والحسينية (شمال) ومنطقة المعامل شرقي العاصمة.

وفي الموصل، قتل 15 شخصا في هجوم وقع بسيارة مفخخة، واستهدف مجمعا سكنيا في قرية الموفقية الواقعة على بعد 50 كيلومترا إلى الشرق من مدينة الموصل في ساعة مبكرة من صباح الخميس، حسبما قال مصدر أمني لبي بي سي.

وأكد المصدر إصابة 50 شخصا على الأقل في التفجير.

استهداف الشبك

ويذكر أن أغلبية سكان قرية الموفقية هم من طائفة الشبك الشيعية الذين انتقلوا اليها بعد تعرضهم لتهديدات في مدينة الموصل.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم بعد لكن مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة سبق أن استهدفوا طائفة الشبك الشيعية وعملوا على تهجيرهم من الموصل.

وقال قصي عباس ممثل الشبك السابق في مجلس محافظة نينوى إن بعض الأشخاص مازالوا تحت أنقاض منازلهم.

وكان انتحاري هاجم في الشهر الماضي مجلس عزاء لطائفة الشبك في نينوى ما أدى إلى مقتل 21 شخصا.

كما افاد مصدر في شرطة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، بمقتل أربعة مدنيين وإصابة 28 آخرين عندما فجر انتحاري حزامه الناسف داخل مقهى شعبي في قضاء طوزخرماتو مساء الخميس.

وقالت مجموعة ضحايا حرب العراق إن أكثر من ستة آلاف شخص قتلوا في مختلف أنحاء البلاد هذا العام في أعمال عنف.

وقتل في أعمال العنف المتفرقة في العراق منذ بداية هذا الشهر أكثر من 330 شخصا استنادا إلى مصادر أمنية وطبية.

المزيد حول هذه القصة