واشنطن: يجب ان تسمح سوريا بوصول المعونات للمدنيين الجياع

Image caption يفرض الجيش حصارا على عدة احياء

حضت الولايات المتحدة الحكومة السورية على السماح فورا بوصول قوافل المعونات الى المدنيين الجياع المحصورين في ضواحي العاصمة، دمشق، الواقعة تحت سيطرة المتمردين.

وقالت واشنطن إن الحصار الذي يضربه الجيش السوري منذ اشهر على هذه المنطقة حرم سكانها من الطعام والماء والدواء.

كما اورد الامريكيون "تقارير غير مسبوقة" تشير الى اطفال يموتون جراء سوء التغذية على بعد كيلومترات قليلة من القصر الرئاسي الذي يقيم فيه الرئيس بشار الاسد.

وقد خير الجيش السوري الاحياء التي يسيطر عليها المتمردون بين الاستسلام والموت جوعا.

"سوء تغذية"

وتخضع ثلاث من ضواحي دمشق على الاقل (وهي ضواحي اليرموك والغوطة الشرقية والمعضمية) لحصار القوات الحكومية منذ اشهرعدة.

وبلغت الاوضاع فيها من السوء بحيث اصدر رجال الدين فتوى في وقت سابق من هذا الاسبوع سمحوا فيها للسكان باكل القطط والكلاب والحمير.

وقالت جين بساكي الناطقة باسم وزارة الخارجية الامريكية يوم الجمعة "نناشد الحكومة السورية بالسماح فورا بوصول قوافل الامدادات."

وحذرت بساكي بأن "المسؤولين عن ارتكاب الفظائع في ضواحي دمشق وفي سوريا عموما يجب ان يتم التعريف بهم ومحاسبتهم."

واضافت أن سكان المعضمية يفتقرون الى الضروريات منذ اكثر من سنة، و"ان تعمد النظام في حرمان المدنيين من المعونات الانسانية لا يمكن تبريره."

وتظهر اشرطة حصلت عليها بي بي سي من اليرموك عوائل تجد صعوبة كبيرة في العثور على ما يكفيها من طعام.

المزيد حول هذه القصة