مصر: اشتباكات أمام جامعة الأزهر والأمن ينفي اقتحامها

امام جامعة الازهر
Image caption يفرون من الغاز المسيل للدموع

أعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان عن تجمع مئات من طلاب جامعة الأزهر بالقاهرة يؤيدون الرئيس المعزول محمد مرسي، أمام بوابة الجامعة صباح اليوم، وأنهم قطعوا طريق النصر أمام حركة السيارات والمواصلات العامة في الاتجاهين.

ولفت البيان إلى أن الأجهزة الأمنية قادت حوار مع المعتصمين لأكثر من نصف ساعة، في محاولة لإقناعهم بفتح الطريق. وأشارت الداخلية إلى أن المعتصمين أصروا على موقفهم مما تسبب في ارتباك شديد في حركة مرورية.

وأغلقت قوات المنطقة المركزية العسكرية الطرق المؤدية إلى جامعة الأزهر. وقال مصدر أمني ان الطلبة المتظاهرين رددوا شعارات معادية للسلطة ورموا قوات الامن بالحجارة، نافياً أن تكون الأجهزة الأمنية اقتحمت الجامعة.

مسيرة إلى رابعة

وقال شاهد من رويترز إن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش لتفريق التظاهرة التي نظمها المحتجون ضد الحكومة التي يدعمها الجيش.

وقال الشاهد إن الطلاب حاولوا تنظيم مسيرة إلى مسجد رابعة العدوية القريب الذي قتل مئات من مؤيدي مرسي حوله يوم 14 أغسطس/ آب خلال قيام قوات الأمن بفض اعتصام نظمته جماعة الإخوان التي ينتمي إليها الرئيس المعزول واستمر ستة أسابيع وإن قوات الأمن تدخلت لمنع المسيرة.

وأضاف أن قوات الأمن أطلقت أيضا قنابل الغاز المسيل للدموع على طلاب احتموا بالحرم الجامعي بعد تفريق المظاهرة وأن الطلاب ألقوا الحجارة على قوات الأمن من وراء الأسوار.

ويقول مراسل بي بي سي من القاهرة ان الاشتباكات ورشق الحجارة زادت حدة بين الطلاب وقوات الامن.

ومن بين طلاب جامعة الأزهر مؤيدون لجماعة الإخوان المسلمين التي تنظم احتجاجات يومية تقريبا منذ قرار قيادة الجيش عزل مرسي في الثالث من يوليو/ تموز بعد مظاهرات حاشدة مناوئة لسياساته.

وقال مصدر أمني: "ميدان رابعة مغلق وغير مسموح للمحتجين بالوصول إليه."

وأضاف أن قوات الأمن ألقت القبض على أربعة متظاهرين.

وشوهد رجال أمن يردون على المتظاهرين بالحجارة أيضا. وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن قوات الأمن أطلقت أعيرة تحذيرية على المتظاهرين خلال استعدادهم لتنظيم المسيرة إلى رابعة العدوية.

وأضافت أن الطلاب رددوا هتافات مناوئة للقائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح السيسي وتنتقد شيخ الأزهر أحمد الطيب الذي أيد خارطة طريق أعلنها السيسي تشمل إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية وتعديلا دستوريا.

في غضون ذلك، قال مصدر أمني آخر ان حافلة لنقل قوات الشرطة تعرضت لإطلاق نار من مجهولين بمدينة الشيخ زويد في سيناء. وقال مصدر طبي ان الهجوم اسفر عن اصابة ثلاثة اشخاص بحسب احدث احصائية

المزيد حول هذه القصة