محكمة قطرية تقر سجن الشاعر محمد العجمي 15 عاما

Image caption فرصة عفو الأمير هي الأخيرة

أقرت محكمة النقض في قطر سجن الشاعر محمد العجمي 15 عاما بتهمة التحريض على قلب نظام الحكم، وإهانة الأمير.

ووصف المحامي نجيب النعيمي الحكم على العجمي "بالسياسي"، وأوضح أن ملجأه الوحيد هو طلب العفو من الأمير تميم بن حمد آل ثاني.

وقضت محكمة العام الماضي بسجن العجمي مدى الحياة، لكن محكمة الاستئناف خففت العقوبة في شهر فبراير/شباط إلى 15 عاما.

وانتقدت منظمات حقوق الإنسان إدانة العجمي واعتبرتها انتهاكا لحرية التعبير. وقالت إن محاكمته شابتها العديد من العيوب القانونية، حيث عقدت الجلسات في سرية.

ويعتقد أن قضية العجمي مردها إلى قصيدة كتبها في عام 2010 ينتقد فيها الأمير السابق، حمد آل ثاني. ولكن ناشطين يقولون إن السلطات تعاقبه بسبب قصيدة كتبها في 2011، يتحدث فيها عن الأنظمة المستبدة في المنطقة.

وألقى العجمي قصيدته، ياسمين تونس، في جلسة خاصة، ثم بثت على موقع يوتيوب. وعبر الشاعر فيها عن مساندته للانتفاضة في تونس، قائلا: " كلنا تونس في جوه النخب".

ويصف في قصيدته جميع الحكومات العربية "باللصوص".

وقال العجمي، الذي له 4 أطفال، إن لا يقصد إهانة الأمير أو التحريض على قلب النظام.

وقال النعيمي، الذي كان وزيرا للعدل، إن أقصى عقوبة يمكن أن تسلط على العجمي هي 5 أعوام سجنا، واصفا الحكم "بالسياسي".

وتمنى المحامي أن يشمل موكله عفو الأمير.

المزيد حول هذه القصة