قضية المياه في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

Image caption إسرائيل تسيطر على أغلب الموارد المائية في الضفة الغربية

استأنف الفلسطينيون المفاوضات مع إسرائيل في جولة جديدة بالقدس خصصت للموارد المائية.

وحضر جلسة اليوم عن الجانب الإسرائيلي، وزيرة العدل، تسيبي ليفني، وعن الجانب الفلسطيني المفاوضان، محمد شتية وصائب عريقات.

وتعد الموارد المائية قضية جوهرية في المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل، ولابد أن يتوصل الطرفان إلى حل بشأنها قبل أي تسوية نهائية.

وتسيطر إسرائيل على أغلبية الموارد المائية في الضفة الغربية، ويطالب الفلسطينيون حصة منصفة لهم منها.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن المفاوضات، التي تحرص الولايات المتحدة على أن تجري بعيدا عن الإعلام، زادت من وتيرتها.

وأضاف، حديث للصحفيين في باريس، أن الطرفين أجريا اجتماعات مباشرة بعد شهر يوليو/تموز، بما فيها ثلاثة اجتماعات عقدت في الأربعة أيام الماضي.

وتابع يقول: "ازدادت وتيرة المفاوضات، وجميع القضايا الجوهرية مطروحة على الطاولة، والطرفان كثفا الاجتماعات".

وسيلتقي كيري الأربعاء رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في روما.